السبت، 8 أكتوبر، 2011

ثلاشت حبيبتي

ثلاشت حبيبتي :-
أحببتها فصرت اتتبعها الى ان حضيت برضاها خرجنا عدت مرات للنزهة ازددت حبنا لها فتاه جميله بيضاء رشيقة القوام البالطو مخصر يظهر كل جزء من جسدها على حده طلبتها للزواج وافق اهلها بعد كثير من الطلبات تزوجنا صرت وحبيبتي في عشى الزوجيه كنت متلهف لتك الانثى التي جدبتني ولكن كل يوم تفتقد شي او قل أشياء مما كنت احلم به معها الاستقرار الكلام الجلسات انها لاتتزين لي انها مستعده من الظهر لخروج ...العصر بتسريحة شعرها بملابسها المفتوحه من كل مكان الطبخ عندها تعب والسمر عندها تعب والليل الدي تغنى به الشعراء لاتعترفه به الا للنوم تلفونها كتلفون وزير العدل دائما في رنين تسرع إليه لتظفئه اوتعتدر انها مشغوله وعرفت بانني جاهل وانني لم اعشق من ثلك الانثى الا مظهرها ونسيت الجوهر لدلك تلاشت نعم لقد تلاشت هده المرآه لانها ديكور أمرآه ...........

 

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق