الأربعاء، 18 أبريل، 2012

امنيه


عدنى ان تاتى
فجر اللهب دمى
فانا مسكونه بالاطياف
ارقينى عطشى شفتى
كصحراء بلا طرف تعال
امطرنى فلم يعد بين شطى فمى
غير انات وهمى
قبلنى كما شئت
واسقينى حتى تثمل من شفتيك دمى

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق