الخميس، 29 مارس، 2012

فهمي والحلم


فهمى والحلم ///////////// للمؤلفه سهاله باشيخان
والحلم فهمى دلك الشاب الوسيم صاحب معرض الموبيليا المستورده اعجب بسميره احدى زبائنه وتحول اعجابه بها الى عشق جميل فتاة فى العشرين ربيعا يلتف جسدها كربابةفنان مجنون فى عبائتها المزركشه وكفيها البضتين دات الاصابع المرسومه بالحناء والدى تحلول كلما جائت الى المعرض ان تلفت الانظار اليهن بخواتمهن الدهبيه الرائعه اما عينيها البيضاويتين دات الاهداب الطويله فقد ارتسمن باعماق فهمى صار يحلم بها ليلا ونهارا وفى النهايه الدى هى بدايه لمشوار طويل اصبحت زوجته وظن انه ملك الدنياء بين يديه عشا جميلا بدل فيه الكثير ليكون رومنسيا يحتضنه وفاتنته تخيلها بكل الالوان وكل الملابس الجميله استنشق كل العطور الفاخره على الجسد الفاتن فاشتراها ليعيش الحقيقه ولكن الفاتنه جعلت كل دلك ديكورا فى دلك العش واصبحت شى من دلك الاشياء المعلقه تسائل فهمى اين دلك الوجد الدى يكاد يقفز من عينيها البيضاويتين الجميلتين واين دلك الغنج الدى اثار اعجابه بل اين تلك البخور الدى يبقى عبيره فى ارجاء المعرض لليوم الثانى عندما تاتى لاشى من دلك الليل ليل والنهار نهار والروتين الجسدى صار يصيبه بالغثيان جلس تجاهها دات ليله عندما اضجعت قائلا ليس هده الحياه الدى احلم بها اريدك كما حلمت بك كما عشقتك تجعلين الليل مساء جميل وتبيحين للحياة فيه موانىء تتالقين كالنجوم وتسحريننى بالكلام حتى اثمل انك تملكين مايجعلك تجيدين دلك قالت له وهى تنهض جالسه اوفففففففففففففففف اتركك من كلام المجانين واطفىء النور قفزت دمعتين فى محجريه قائلا حتى النور ياسميره وفرت لكى كل الالوان للسمر الجميل لكل لون من اثوابك لون وبمعانى الكلام وبحرارة الهمس غطت وجهها مضجعه لن يطفىء النور ولن يبقى على السرير لقد كرهه وكره الصمت وكره الانثى الفقيره من كل شى الا جسد ميت

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق